الأسئلة الأساسية

الاعتبارات الرئيسية الواجب مراعاتها عند اتخاذ قراراتك.

نظرًا لوجود العديد من أنواع الاستثمار التي يمكنك الاختيار من بينها، كيف يمكنك اتخاذ القرار الصحيح؟ اتخاذ القرار هو مجموعة من إجراءات يمكن تسهيلها من خلال طرح هذه الأسئلة الأساسية على نفسك:

ما أهدافي الاستثمارية؟

لكل شخص أهداف استثمارية في حياته، استنادًا إلى القول المأثور القديم بخصوص الادخار ليوم ممطر وصولًا إلى التخطيط لتقاعد مريح. توفر الصناديق المدارة استراتيجية استثمار طويلة الأجل يمكن أن تساعدك في تحقيق أهداف محددة. ينبغي أن يعكس اختيارك للصندوق نوع الحدث الحياتي الذي تخطط للاستعداد له، حيث إنه سيحدد استراتيجية الاستثمار التي تبنى عليها العائدات التي يمكن أن تتوقعها على مدار فترات زمنية مختلفة.

 


ما موقفي تجاه المخاطر والعائدات المحتملة؟

تنطوي جميع الاستثمارات على توازن بين المخاطر والمكافآت. والطبيعي أنه كلما زادت المخاطرة التي ترغب في تحملها، زادت فرصة نمو رأس المال وزاد نطاق الخسائر بالتساوي. فعلى سبيل المثال، إذا كنت على وشك التقاعد، فقد ترغب في اتباع نهج أقل خطورة، لتقليل احتمالية تآكل وعاء التقاعد النهائي. ومع ذلك، يجدر التفكير في التأثير المحتمل لطول العمر المتوقع على تمويلك المخصص لمرحلة التقاعد، حيث قد يكون من المناسب التفكير في تحمل المستوى المناسب من المخاطر لفترة أطول. وبدلاً من ذلك، إذا لم تكن بحاجة إلى الوصول إلى أموالك لعدة سنوات، فقد تفضل اتباع نهج عالي المخاطر، مع العلم أنه يمكنك تعديل استراتيجيتك بمرور الوقت. ينبغي لك مناقشة المخاطر التي ترغب في تحملها مع مستشارك المالي.

 


ما المدة التي ينبغي أن يستغرقها الاستثمار؟

من شأن أسباب الاستثمار - على سبيل المثال الرسوم المدرسية والدخل التقاعدي والمنزل الثاني - أن تؤثر على المدة المستغرقة في الاستثمار. من المهم أن تعرف الجدول الزمني الخاص بك. هل يمتد من عام إلى ثلاثة أعوام؟ هل يمتد من ثلاثة إلى خمسة أعوام؟ هي يزيد على خمسة أعوام؟ وبشكل عام، كلما زادت مدة الاستثمار الخاص بك، زادت فرصتك لتجاوز فترات عدم اليقين في السوق.

 


هل أحتاج إلى تحقيق زيادة في رأس المال أم في الدخل أم في كليهما؟

سيعتمد اختيارك النهائي للصندوق على ما إذا كان لديك تركيز أكبر على زيادة مدخراتك (بمعنى آخر، يمنحك زيادة في رأس المال) أو يوفر لك مدفوعات منتظمة (دخل ثابت). وبشكل عام، يسعى المستثمرون الشباب عادةً إلى تجميع الثروة، ويهتمون بشكل أساسي بزيادة رأس المال. وعلى النقيض، غالبًا ما يعتمد المستثمرون الأكبر سنًا على الدخل من استثماراتهم لتغطية بعض نفقاتهم اليومية، ويريدون أن يكون ذلك الدخل أعلى ما يمكن. وقد يهدف مستثمرون آخرون إلى تحقيق توازن بين الاثنين.

 


هل أحتاج إلى استثمار مبلغ مقطوع أو الادخار بانتظام؟

من المهم تحديد حجم استثمارك ووتيرته. فربما يكون لديك مبلغ مقطوع حصلت عليه بطريق الميراث أو التصرف في أي من ممتلكاتك؛ أو ربما تتطلع إلى استثمار مبلغ منتظم من راتبك. أو ربما تفضل سداد دفعات غير منتظمة. فمن المرجح أن يعكس قرارك النهائي المبلغ الذي يمكنك تحمله ضمن النطاق العام لأموالك والأهداف المرجوة من استثماراتك.

 


هل لدي من المعرفة ما يكفي لاختيار الصندوق الأنسب، أم أحتاج إلى مشورة؟

قد يرغب المستثمرون المحنكون في الاستفادة من مهاراتهم ومعرفتهم عند اختيار الصندوق الأنسب. يرى آخرون أنه من الحكمة الاستفادة من خبرة مستشار مالي مستقل. وفي الواقع، لا يزال العديد من المستثمرين الدائمين يرون أنه من المفيد التحدث إلى شخص محترف يتمتع بالقدرة على الاطلاع على أحدث معلومات السوق. وهناك أيضًا مستثمرون على ثقة في اختيارهم لشركة إدارة الاستثمار، لكنهم يفضلون الاستعانة بمن ينوب عنهم في اختيار صناديق المحافظ الاستثمارية. فإذا كنت ترغب في الاتصال بأحد المتخصصين الماليين، يرجى الاتصال بفريق خدمات المستثمرين، وسنقدم لك التفاصيل التي تحتاجها لمساعدتك في إيجاد مستشار محلي. كما يمكن لمستشارك أن يساعدك في توجيه اختيارك للصندوق، فضلًا عن ضمان ملاءمة ذلك الاختيار لاحتياجاتك.

إذا كان لديك أي أسئلة، أو ترغب في مزيد من المعلومات حول طرق المساعدة التي يمكن لبلاك روك توفيرها لك في ما يتعلق بالاستثمار، فما عليك سوى الاتصال بفريق خدمات المستثمرين لدينا على الرقم 97144500700+، أو زيارة الموقع الإلكتروني www.blackrock.ae. يسعدنا تقديم يد العون لك. على الرغم من أنه لا يُسمح لنا بتقديم مشورة استثمارية فعلية لك، يمكننا توضيح أي استفسارات لديك بخصوص صناديقنا وكيفية عملها.

MKTGH0720E-1171664-1/4